Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

إصدار الحكم في قضية المعتقلين الصحراويين الـ 17 يوم 28 جانفي

 
بواسطة

قررت المحكمة الابتدائية لعين السبع (قرب الدار البيضاء) ليلة الجمعة إلى السبت إصدار الحكم في قضية المدافعين الصحراويين السبعة عن حقوق الإنسان يوم 28 جانفي المقبل  حسب ما علم لدى المحكمة.

و أعلن رئيس المحكمة هذا القرار بعد جلسة المحاكمة التي دامت عشر (10) ساعات.

و يتم متابعة المناضلين الصحراويين سالم تاميك و إبراهيم دهان و احمد نصيري الذين حضروا المحاكمة و لشقر دقية و يهديه الطروزي رشيد و سغافار لبايحي و صالح لبويحي المفرج عنهم مؤقتا بتهمة "انتهاك أمن الدولة" عندما قاموا من 26 سبتمبر إلى 6 أكتوبر 2009 بزيارة عائلاتهم في مخيمات اللاجئين.

و رفضت المحكمة في بداية الجلسة العرائض التي أودعها الدفاع خلال الأسبوع الماضي و المتعلقة بالظروف المتوترة التي تجري فيها المحاكمة.

كما كانت المحكمة قد رفضت في 22 ديسمبر الفارط طلب الدفاع في الإفراج المؤقت عن المناضلين الصحراويين الثلاثة (سالم تاميك و إبراهيم دهان و احمد ناصيري) حيث يتواجدون حاليا في سجن أوكاشا (الدار البيضاء) بعد نقلهم من سجن سالا (قرب الرباط).

و كانت المحكمة قد أجلت يوم 17 ديسمبر الفارط و للمرة الثالثة على التوالي المحاكمة مما أثار رد فعل المنظمة غير الحكومية هيومان رايت واتش التي نشرت بيانا دعت من خلال السلطات المغربية إلى ضمان محاكمة عادلة أو تحرير المناضلين الصحراويين الثلاثة الموجودين رهن الحبس الاحتياطي.

و تم إرسال ملف المناضلين الصحراويين السبعة من طرف النيابة العسكرية للرباط إلى المحكمة الابتدائية للدار البيضاء الهيئة المختصة ذات الصلاحية في المكان الذي تم فيه توقيف المناضلين السبعة من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية المغربية بعد عودتهم من الزيارة التي قاموا بها لعائلاتهم في مخيمات اللاجئين.

و تم تحويل الملف إلى النائب لدى محكمة الاستئناف للدار البيضاء بقرار من قاضي التحقيق الذي أعاد إقرار تهمة المساس بالأمن الداخلي للدولة و هي الجنحة التي تعد من اختصاص المحكمة الابتدائية للدار البيضاء.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية